الصفحة الرئيسية  |  من نحن  |  أضفنا إلى المفضلة  |  دليل المواقع  |  الاتصال بنا
المبدع وليد الجيلاني يتأهل في (عرب ايدول) - اجتماع هام للجنة العامة للمؤتمر وقيادات احزاب التحالف ( تفاصيل) - السلطات الثلاث تزكي الشيخ يحيى المطري محافظاً لصنعاء (وثائق) - (من سينتصر القاعدة أم الحوثة): إب والبيضاء.. فخ.. أم محطة لمعارك الإخوان والحوثة؟!. - تردد قناة دهوك الكرديه الناقله لكلاسيكوالعالم بين ريال مدريد وبرشلونه مجانا - صالح يقوم بزيارة ميدانية - صورة - رئيس الجمهورية يؤكد على اهمية التنسيق (اليمني – المصري) لمواجهة الارهاب - يمنية تهرب في (دورة مياه) بمطار القاهرة - ورشة عمل: المجتمع الدولي ينظر بقلق بالغ للاوضاع في اليمن - رداع| الحوثيون يدخلون "المناسح".. وأسر عدد من عناصر القاعدة بينهم أجانب -
رئيس اتحاد شباب الجنوب المحامي علي الصياء لـ "الجمهور": الرئيس هادي لا يزال مستهدفاً بطرق مباشرة أو غير مباشرة .. وابتلع الإرهاب حضرموت مقابل سقوط عمران
حاوره / عبدالرحمن المحمدي - كل قيادي في الخارج هو أداة لدولة خارجية
- النفق طريق جديد لتصفية صالح من قبل خصومه الذين استهدفوه بعملية إرهابية في جامع النهدين
السبت, 25-أكتوبر-2014 الساعة: 08:34 م - آخر تحديث: 07:35 م (35: 04) بتوقيت غرينتش

العدد (274)
30 - أغسطس- 2014
صدق عبده الجندي.. وكذبتم

امين الوائلي
الرائـد الأمـين

الزعيم - علي عبدالله صالح
عقد إيجار أُممي للعاصمة صنعاء

فكري قاسم
الإصلاح بين 2011 و2014م

عبدالناصر المملوح
بين الإخوان والأنصار !!

عبد الجبار سعد
المبدع وليد الجيلاني يتأهل في (عرب ايدول)
اجتماع هام للجنة العامة للمؤتمر وقيادات احزاب التحالف ( تفاصيل)
صالح يقوم بزيارة ميدانية - صورة
رئيس الجمهورية يؤكد على اهمية التنسيق (اليمني – المصري) لمواجهة الارهاب
يمنية تهرب في (دورة مياه) بمطار القاهرة
ورشة عمل: المجتمع الدولي ينظر بقلق بالغ للاوضاع في اليمن
رداع| الحوثيون يدخلون "المناسح".. وأسر عدد من عناصر القاعدة بينهم أجانب
إصلاح أنبوب النفط في منطقة العرقين وآخر بحقل ريدان بمأرب
السيسي: هجوم سيناء تم بدعم خارجي لكسر الجيش
الناتو: الحرب على العراق كانت خطأ
بالفيديو .. وليد الجيلاني يكسب اعجاب لجنة ( عرب ايدول) بروائع أبو بكر سالم
مقتل 3 من قيادات القاعدة برداع وسقوط عدة مواقع بيد الحوثيين
الجمهور نت انيسة عثمان

الخميس, 10-يناير-2013
الجمهور نت - خاص
شنت الأستاذة أنيسة عثمان- عضو ما يسمى "المجلس الوطني لقوى الثورة"- هجوماً لاذعاً على قائد الجناح العسكري لحزب الاخوان المسلمين اللواء المتمرد علي محسن الأحمر، كما هاجمت كلاً من قطر والسعودية.. معتبرة قطر بأنها "مصدر خراب ودمار للأمة".. واصفة السعودية بـ"الدولة العدوة لليمن".

وقالت أنيسة عثمان: "إن علي محسن لا يؤمن بشيء اسمه وطن وشعب وحقوق وواجبات، ولو كان مؤمناً بذلك لتخلى عن السلطة من تلقاء نفسه".. موضحة بأن علي محسن لم ينضم إلى ما أسمته "الثورة" حباً فيها أو استجابة لمطالب الشعب، وإنما انقاذاً لرقبته من حبل المشنقة.. وأضافت: "هو يعلم كم في رقبته من دماء وكم من أموال نهبها وكم من الناس تسبب في اقصائهم!!".

وأشارت أنيسة عثمان إلى ان الجنوب يئن من جور علي محسن في حرب صيف 1994م التي وصفتها بـ"الحرب العبثية والفيدية".. وأضافت: "كم من الأراضي نهبها وكم من عائدات ثروات الجنوب استولى عليها، ناهيك عن حروب ست سنوات في صعدة دمر فيها صعدة أرض الخير والعطاء وقتل الأبرياء من أبنائها ومن أبناء كل المحافظات اليمنية، والذين كان يتم تجنيدهم وإرسالهم لقتال اخوانهم في صعدة تحت حجج وذرائع واهية".

وأردفت عثمان بأن علي محسن خاض الحروب الست في صعدة خدمة للسعودية التي تكره الزيود والشيعة وتعيش في رعب منها ومن أي مذاهب أخرى لا تتماشى مع مذهبها الوهابي، الذي وصفته عثمان بـ"المذهب المنغلق" الذي يعتبر أكبر فقاسة للتكفيريين والمتطرفين، حد تعبيرها.

وذكرت الأستاذة أنيسة عثمان بأن علي محسن لم يقف دوره عند خدمة السعودية وإنما ذهب إلى أبعد من ذلك، باذلاً إمكاناته وخبراته في متناول أكثر من طرف، ومنها قطر التي أصبحت مصدر خراب ودمار للأمة، حد وصفها.

وتساءلت عثمان: "أي مسؤول هذا الذي يدين بالولاء للخارج ويدمر بلاده إرضاءً للخارج ويصر على البقاء في سدة الحكم، وقد قالها وبلسانه أنه كان الرجل الأول؟!!.. وبغض النظر عن تفسير معنى ودلالات هذه العبارة، لكن هل يقصد بها الرجل الأول في الترتيب القبلي أو الرجل الأول المدعوم من السعودية هذه الدولة العدوة لليمن، وستظل هكذا حتى تنتهي أسرة آل سعود من حكم جزيرة العرب أو يقيض الله قادة لليمن قادرين على تحمل شرف وأمانة المسؤولية".

وتساءلت أنيسة عثمان عما إذا كانت المؤسسة العسكرية خاضعة لقانون التقاعد وما إذا كان علي محسن قد بلغ سن التقاعد أم انه فوق القانون وفوق التقاعد؟؟!!.

وفي مقال منشور لها بعنوان: "تأتي متأخرة خير من ألا تأتي" طرحت الأستاذة أنيسة عثمان العديد من التساؤلات: "أوليس تلقي مبالغ مالية ضخمة من دول تعرف بعدائها الشديد لليمن خيانة عظمى؟!!.. وما عقوبة الخيانة العظمى؟!!.. أوليس الزعم بأن لعلي محسن جنوداً يصلون إلى مئات الآلاف وعندما يحين وقت كشف الحقيقة تجد انه ليس لديه أكثر من 10 آلاف جندي، أوليست هذه الخيانة عظمى، لأنه قد حرم الكثير من مؤسسات الدولة الخدمية من حصولها على ميزانية تفي بالغرض في خدمة المجتمع الذي هو بأمس الحاجة للخدمات؟!!".
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر

جميع حقوق النشر محفوظة 2014 لـ(مؤسسة الجمهور للإعلا م والإعلان)